المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

باحثان في كلية الطب البيطري بجامعة القاسم الخضراء يجريان دراسة عن " تأثير الاقفاص العائمة للأسماك على نوعية مياه شط الحلة "





أجرى م.م سامر سليم حنتوش وم.م صادق مهدي ال حيدر وبالتعاون مع فريق بحثي من دائرة زراعة بابل و دائرة بيئة الفرات الأوسط و مديرية بيئة بابل دراسة عن " تأثير الاقفاص العائمة للأسماك على نوعية مياه شط الحلة "وبالأخص محافظة بابل التي تعد المصدر الاول للأسماك الى جميع محافظات العراق حيث تعتبر الأقفاص العائمة في المياه العذبة أكثر نظم الاستزراع السمكي المكثف انتشارا في العراق والتي عن طريقها يمكن التغلب علي المعوقات الطبيعية سواء بالنسبة للأرض أو المياه . ونظام التربية فيه عبارة عن حجز كمية معينة من الأسماك داخل حيز القفص ، والقفص عبارة عن إطار عائم بداخله شباك ذات فتحات تسمح بدخول الماء وخروجه ، وتربى الأسماك داخل هذه الشباك ، ويخضع هذا النظام لضوابط بيئيه مشددة لحماية المياه من التلوث الممكن حدوثه إذا لم تتم مزاولة هذا النشاط بالطرق السليمة . ومن الأمور الهامة التي هددت تجربة إنتاج الأسماك تم التوصل إلى وضع محددات وشروط عدت من قبل وزارة الزراعة للسماح بإقامة مشاريع اقفاص الاسماك دون التأثير على جودة مياه شط الحلة .




والرأي الغالب علمياً أنه لا علاقة لتربية الأسماك في أقفاص عائمة بتلوث مياه النهر طالما هناك التزام بالضوابط المعمول بها وخاصة العلاف المستخدمة في تغذية الأسماك ومطابقتها للمواصفات العالمية غير الضارة بالبيئة ،بل أنه توجد علاقة صداقة بين أقفاص الأسماك والبيئة ، وأن الأسماك هي مؤشر قوي لكشف تلوث المياه ، خاصة لو نشرت الأقفاص علي شواطئ النهر ، وربما كان الأثر السلبي علي البيئة هو استخدام مواد مخالفة .



          
 

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

الاعلامية مروة الحمداني

اخترنا لك