تدريسية في كلية التقانات الاحيائية بجامعة القاسم الخضراء تنشر بحثا علميا ضمن مستوعبات سكوبس العالمية

جامعة القاسم الخضراء   تاريخ نشر الموضوع 5/13/2020 اعلام جامعة القاسم الخضراء
جامعة القاسم الخضراء   174 زائر شاهد هذا الموضوع على مستودع البيانات

نشرت الدكتورة فينوس حسن الصفار التدريسية في قسم التقانات الاحيائية  بحثا علميا ضمن مستوعبات سكوبس العالمية تحت عنوان ((فيروس الروتا يحفز إفراز إنترلوكين -1 بيتا (IL-1?) لدى الأطفال المصابين بالتهاب المعدة والأمعاء)) حيث تم تشخيص أربعين مريضا" بفيروس الروتا (الفيروس العجلي)عند الأطفال المصابين بالإسهال الحاد باستخدام اختبار التراص. حيث تم استخدام ELISA لمقارنة التقييم المناعي لـIL-1? في 40 طفلا" يعانون من الإسهال الشديد و 40 طفلا" سليما" ممن ليس لديهم تاريخ مرضي للإصابة بالإسهال الشديد،أشارت النتائج إلى عدم وجود فرق كبير بين المصابين بالإسهال والاطفال الاصحاء وان اهم الاستنتاجات هي تعد الفيروسة العجلية سبباً هاماً للإسهال الشديد بين الأطفال دون سن الخامسة الذين يدخلون مستشفى بابل التعليمي للولادة والأطفال في مدينة الحلة وكذلك ارتبطت الفئة العمرية والقيء ومخاط البراز بإيجابية الفيروسة العجلية. وكانت توصيات الباحثة كالتالي: بما أن جميع الأطفال تقريبًا مصابون بالفيروسة العجلية في عمر ? 5 سنوات ، فإن الصرف الصحي الجيد والنظافة الصحية وحدها لا تكفي للوقاية. بالاضافة يوصي مركز السيطرة على الأمراض بتطعيم الأطفال ضد الفيروسة العجلية للتقليل من احتمالية اصابتهم به ، وإذا حصلوا عليه ، فستكون الأعراض أقل حدة.