جامعة القاسم الخضراء تقيم ندوة تثقيفية بعنوان ( التأمين على الحياة نظرة واعية للحاضر والمستقبل )

جامعة القاسم الخضراء   تاريخ نشر الموضوع 5/3/2017 اعلام جامعة القاسم الخضراء
جامعة القاسم الخضراء   1375 زائر شاهد هذا الموضوع على مستودع البيانات

نظم قسم الأعلام والعلاقات العامة بالتعاون مع شركة دار السلام للتأمين ( فرع الفرات الأوسط ) ندوة تثقيفية بعنوان ( التأمين على الحياة نظرة واعية للحاضر والمستقبل ) وتضمنت الندوة التي القاها الأستاذ محمد عبد الستار الأسدي مدير الفرع اهمية التأمين بشكل عام من ناحية توفير الضمان الذي يعد وسيلةٌ لِمُواجهة المخاطر التي يتعرَّض لها الإنسان في كيانه أو أمواله أثناء فترة حياته في سبيل التخفيف من وطأتها والتي تشمل اشكال الوفاة والحوادث الشخصية فضلا عن العمليات الجراحية وحوادث الارهاب. جوهرُ هذه الوسيلة هو التعاون الذي يتحقق باشتراك الأشخاص المُعرَّضين لِذات الخطر في مُواجهة الآثار التي تنجم عن تحقيقه بالنسبة لِبعضهم، وذلك بدفع كل منهم لاشتراك أو لقسطٍ، وتُجمَّع المبالغ المُتحصِّلة ثُمَّ تُوزَّع على من تحلُّ بهم الكارثة. وبهذا تُحقق آثار الكارثة على المُشتركين في تحقيق هذا التعاون فالتأمين هو واقعٌ عمليّ، وهو من أفضل الوسائل التي تُمكِّنُ الإنسان من التخفيف من آثار الكوارث، سواء وقعت هذه الحوادث بفعل الشخص نفسه، بتقصيرٍ منهُ أو بإهماله، أو بِفعل الغير. وهو وسيلةُ الأمان التي تتفق وروح العصر الحديث الذي كثُرت فيه مُتطلبات الحياة وازداد فيه خطر الآلة وأصبحت مخاطر التطوّر فيه واضحة. باعتباره الوسيلة الحديثة لِمُواجهة المخاطر وما تُرتبهُ من آثار، هي السبب الأبرز الذي أدَّى إلى ازدهاره، وتنوُّع مجالاته، وتطوُّره، وامتداده إلى المجالات المُختلفة، ليُؤمن الأفراد من كُلِّ خطرٍ يتعرَّضون له سواء في أموالهم أو أشخاصهم وبأجر زهيد جدا يكاد لا يذكر .