المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

ندوة ثقافية حول آليات ومفهوم الجهاد الكفائي


بسم الله الرحمن الرحيم ((قَاتِلُواْ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِاللّهِ وَلاَ بِالْيَوْمِ الآخِرِ وَلاَ يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللّهُ وَرَسُولُهُ وَلاَ يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُواْ الْكِتَابَ حَتَّى يُعْطُواْ الْجِزْيَةَ عَن يَدٍ وَهُمْ صَاغِرُونَ )) صدق الله العلي العظيم - سورة التوبة .
 نظمت جامعة القاسم الخضراء ندوة ثقافية حول آليات ومفهوم الجهاد الكفائي ألقاها الشيخ المهندس عايد حمزه الجبوري ( مدير مركز تعلم القران في الجامعة ) تناول فيها مفهوم وآليات الجهاد الكفائي في هذة المرحلة ودور المرجعية الرشيدة لتصدي للهجمة الداعشية . ولقد تضمنت الندوة محورين ... المحور الاول: تعريف الجهاد : بكسر الجيم أصله المشقة ، يقال : جهدت جهادا بلغت المشقة ، وشرعا : بذل الجهد في قتال الكفار ،ويطلق على مجاهدة النفس بتعلم أمور الدين ثم العمل بها ثم على تعليمها ، وعلى مجاهدة الشيطان ، بدفع ما يأتي به من الشبهات وما يزينه من الشهوات ، وعلى مجاهدة الفساق باليد ثم اللسان ثم القلب . المحور الثاني : الجهاد الكفائي ليس بجهاد عيني ، ان الجهاد الكفائي يعتمد على الاشخاص القادرين على حمل السلاح ومقاتلة المجاميع الارهابية فالجهاد الكفائي يعتمد على كفاءة الشخص ، اما الجهاد العيني فيعتمد على جميع الاشخاص ذكور واناث رجال وشباب واطفال ، ففي هذة الحالة يحرم على الشخص الممتنع عن القتال من اجل العقيدة والوطن ، فالجهاد الكفائي ليس اجباري مثلماهو الحال في الجهاد العيني . وان العراق اليوم يواجه تحدياً كبيراً، وان المرجعية الرشيدة اكدت ان مسؤولية التصدي للارهابيين هي مسؤولية الجميع ولا تختص بطائفة دون اخرى او طرف دون اخر.وان الجهاد الكفائي “جائز للدفاع عن الإسلام والعتبات المقدسة واجب شرعي كفائي على كل مكلف يستطيع الدفاع”. هذا وقد اكد السيد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور حسن كاطع العوادي على امور مهمة مثل محاربة الاشاعات المغرضه وضرورة تسجيل اسماء الراغبين بالتسجيل بالتطوع ضمن تشكيل فوج جامعة القاسم الخضراء وابدى جميع التدريسيين والموظفين رغبتهم بالتطوع والتدريب ضمن الفوج الخاص بالجامعة .

ندوة
ندوة
 
                                                                    

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / مديرة إعلام الجامعة

اخترنا لك