المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

جامعة القاسم الخضراء تنظم احتفالية عيد الغدير


برعاية الاستاذ الدكتور حسن كاطع العوادي رئيس الجامعة نظمت الجامعة احتفالية كبرى بمناسبة عيد الغدير الاغر . استهل حفل ‏الافتتاح بقراءة اَي من الذكر الحكيم تلاها علينا السيد صالح عبد الواحد بعد ذلك تم قراءة سورة الفاتحة ترحماٌ على شهداء العراق ‏العظيم .ثم القى الاستاذ الدكتور حسن العوادي كلمته هناء فيها الامة الاسلامية بهذه المناسبة المباركة و العيد الاكبر في تأريخ البشرية ‏الا وهي مناسبة يوم الغدير الاغر الذي نصب فيه أمير المؤمنين (ع) ولياٌ و خليفة و أماماٌ للمؤمنين جميعاٌ . ان الرسول (ص) في ‏يوم الغدير قد مهد و هيأ الامة لهذا اليوم المبارك و انه (ص) لم يترك مناسبة الا و ذكر بفضائل امير المؤمنين (ع) و منزلته منه . ‏فالحمد لله الذي جعلنا من المتمسكين بولاية سيد الوصيين و يعسوب الدين و امير المؤمنين و قائد الغر المحجلين و من هذا المكان و ‏من هذا المنبر منير العلم و المعرفة نجدد عهدنا و ولائنا لأمير المؤمنين علي (ع) و نبايعه على الولاية في عيد الغدير . بعدها القى د ‏‏. حيدر الزاملي عميد كلية الطب البيطري كلمة بالمناسبة اشار فيها الى عظمة هذه المناسبة و هي تنصيب أمير المؤمنين الامام علي ‏‏(ع) و لياٌ و أماماٌ و خليفة للمسلمين فقد خلق الله سبحانه وتعالى امير المؤمنين (ع) في نفس الوقت الذي خلق فيه النبي (ص) فهما ‏مخلوقان معاٌ في عالم النور و من نور واحد و شاء سبحانه و تعالى ان يكون محمد نبياٌ و يكون علي وصياٌله منذ ان خلقهما فالخلافة ‏ثابتة لعلي في نفس الوقت الذي تثبتت النبوة فيه للنبي (ص) و نسئل الله عز وجل ان يجعل لنا و لكم مقام صدق مع امير المؤمنين و ‏ان يوفقكم لما فيه صلاح لا نفسكم و رضا الباري عز و جل .

احتفالية يوم الغدير
ثم جاءت كلمة الشيخ المهندس عايد حمزة الجبوري مدير مركز تعلم ‏القراَن في جامعة القاسم جاء فيها ان يجعلنا الله من المتمسكين بولاية الامام علي (ع) حتى نوفي بقليل مما اثره في حياتنا حيث اصبح ‏مولى كل مؤمن و مؤمنة منذ تلك اللحظة التي امسك فيها الرسول (ص) ذراع علي (ع) و نصبه في ذلك اليوم الاغر مولى للمسلمين ‏في منطقة يقال عنها غدير (خم ) التي هي مفترق الطرق لكافة المسلمين حيث نزل عليه جبرئيل (ع) موحياٌ عن الله تعالى بقوله ‏تعالى عز وجل ( يا أيها الرسول بلغ ما أنزل عليك من ربك ) و امره ان يقيم علياٌ (ع) ولياٌ للمسلمين و يبلغهم ما نزل في حقه من ‏ولاية المؤمنين و هي طاعته .

احتفالية يوم الغدير

وكان للشعراء مساهمة مميزة في احياء هذه الاحتفالية حيث القى مجموعة من الشعراء المبدعين عدة ‏قصائد تغنت بحب الامام علي (ع) و كرمه و اخلاقه بينوا فيها مكانة الامام علي (ع) و ما حمله من اَلم و ظلم ضد الطغاة الذين ‏يريدون قطع نسل محمد و اَل بيته لكن الامام علي (ع) سار على نهج رسوله محمد (ص) و تحمل الكثير من الاذى و الظلم و حكم ‏عدلاٌ في الارض و لا يترك فقيراٌ الا شبعه و لا مظلوماٌ الا نصره . و نحن سوف نبقى على درب الامام علي (ع) سائرون مهما ‏عملوا الطغاة الظلمة و نقدم ارواحنا فداء حتى يبقى نهج الرسول (ص) و الامام علي باقياٌ لا يزول و سوف يزول الظلمة و الطغاة ‏مثل النار التي تأكل الحطب و يصبح رماداٌ و لا يبقى منه شيئاٌ . و قام مجموعة من الطلبة بمشهد تمثيلي جسدوا فيه عدل الامام (ع) ‏و قد حضر هذه الاحتفالية مجموعة من الشخصيات العلمية و الاكاديمية و منتسبين و طلبة الجامعة.‏
حرره الاعلامي
‏ حامد كريم الجبوري
 ‏ نشوان عباس طالب ‏

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / مديرة إعلام الجامعة

اخترنا لك