المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

جامعة القاسم الخضراء تستضيف التدريسي المغترب الدكتور محمد الربيعي


استضافت جامعة القاسم الخضراء التدريسي المغترب الدكتور محمد الربيعي تدريسي في جامعة دبلن الايرلندية .‏ و تضمنت الاستضافة القاء محاضرة بعنوان ((التحديات التي تواجه الجامعات العراقية لتصبح جامعات متميزة ‏عالميا)) تناول فيها عدة محاور.‏ بحث المحور الاول التحديات الداخلية التي تواجها الجامعات حيث اكد الربيعي ان هناك العديد من التحديات التي ‏تواجه عمل الجامعات العراقية منها عدم الاستقرار وعدم استقلالية الجامعات بالإضافة الى تغير القوانين وكثرة ‏التعليمات و ازدياد اعداد الطلبة بالإضافة الى المستوى الاكاديمي للتدريسين كل هذه التحديات تعيق وصول الجامعات ‏العراقية للوصول الى المستويات العلمية مشيرا الى ان اهم هذه التحديات هي التدريسي كونه الركن الاساسي في ‏الجامعات اذا يجب عليه ان يكون متواصلا مع الجامعات العالمية وغير معزول عنها ليكون ناجحا محليا وعلميا و ‏دوليا ‏ اما المحور الثاني تناول التحديات العالمية التي تواجه الجامعات العراقية مشترا الى وجود العديد من هذه التحديات ابرزها العولمة وسوق ‏التعليم العالي و النمو السريع للمعلومات بالإضافة الى العديد من التحديات.‏ فيما اشار المحور الثالث الى المؤشرات النوعية للجامعة اذا تحتاج الجامعات الى العديد من المؤشرات لتكون جامعية ‏عالمية اهمها ان يكون لها سمعة محلية و عربية وعالمية للشهادات وبرامج التأهل بالاضافة الى بنية تحتية تتضمن ‏بنايات و قاعات ومختبرات مجهزة تجهيزا عاليا وان تكون البحوث ذو جودة عالية كما يجب ان تتوفر فيها بيئة ‏جامعية حرة و جو مفعم بالحرية و التقدير واحترام الرأي وبدون تدخل او ضغوط خارجية.‏

وتطرق المحور الرابع :‏ الى احتياجات سوق العمل مبينا الى ان عدم التكليف مع احتياجات سوق العمل يعود الى ان الجامعات ما زالت اسيرة ‏الاختصاصات التدريسية التقليدية المتوفرة بكثرة.‏ ولا بد من استراتيجية جديدة بالتعامل لزوما و وجوبا مع الوظائف الموجودة في الواقع و الاسهام بإصرار وبنفس ‏طويلة في تأهيل كوادر لشغل هذه الوظائف وا خضاع الجامعات لمتطلبات سوق العمل و ذلك بالتحكم في نوعية ‏الاختصاصات و المناهج و عدد الطلبة  . ‏

اما المحور الخامس : فتناول كيفية الارتقاء بمستوى الجامعات العراقية ‏ و هنا يمكن تتخلص في عدد امو اهمها عدم الخضوع الى مغريات زيادة عدد الكليات والاقسام من دون دراسة وافية ‏للسوق و الامكانيات و التأكيد على ارسال البعثات الدراسية على الشباب و حديثي التخرج بالإضافة الى اعتماد ضمان ‏الجودة وتحديث المناهج و طرائق التدريس بصورة مستمرة و التوأمة مع الجامعات العالمية و ايجاد مصادر اخرى ‏للتمويل و في نهاية الندوة التي حضرها السيد رئيس جامعة القاسم الخضراء الاستاذ الدكتور حسن كاطع العوادي فتح ‏باب الحوار والنقاش واكد رئيس الجامعة ان مستوى الطالب العراقي لا يقل عن مستوى طلبة الخارج بل قد يكون ‏اعلى مستو منهم.‏

د. محمد الربيعي

د. محمد الربيعي

حرره الاعلامي
حامد كريم الجبوري
 

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / مديرة إعلام الجامعة

اخترنا لك