المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

جامعة القاسم الخضراء تقيم كرنفالا لمناسبة انتصارات الحشد الشعبي المقدس وقواتنا الامنية البطلة


   
برعاية الأستاذ الدكتور حسن كاطع العوادي رئيس جامعة القاسم الخضراء وبحضور الأمين العام للمقاومة الأسلامية حركة عصائب اهل الحق الشيخ قيس الخزعلي جامعة القاسم الخضراء نظمت الجامعة ( كرنفال النصر) تضامنا مع انتصارات الجيش والحشد الشعبي المقدس حيث نظمت الجامعة كرنفالاً كبيرا ومهيباَ ( كرنفال النصر ) كوقفة تضامنية لدعم وإسناد أبطالنا المجاهدين تزامنا مع انتصارات قواتنا المسلحة والحشد الشعبي ضد زمر الإرهاب المتمثلة بداعش ومن لف لفهم وساندهم، الذين قصدوا الموت ملبين نداء الشرف ، فراحوا يحملون أرواحهم على اكفهم يجودون بها في سوح الكرامة كي لا تدنس أرض العراق ، أرض الأنبياء والمقدسات وليبقى شرف العراقية عصياً على كل غاصب أثيم وبحضور جمع غفير ضم العمداء والتدريسيين والطلبة ونخبة من الإعلاميين والمنظمات المدنية وشخصيات من محافظة بابل . وابتدأ الكرنفال بتلاوة مباركة للقرآن الكريم ثم قراءة سورة الفاتحة ترحما على أرواح شهدائنا الأبرار ثم عزف النشيد الوطني . اعقبها كلمة السيد رئيس الجامعة اكد فيها على تضامن واسناد ودعم الجامعة لقواتنا الامنية والحشد الشعبي بوقوفها لقتال الزمر الارهابية التي تحاول النيل من العراق . بعدها ألقى الأمين العام للمقاومة الإسلامية عصائب أهل الحق سماحة الشيخ قيس الخزعلي كلمة قيمة خلال مشاركته بمهرجان "حشدنا ينتصر" واستهل الشيخ الأمين كلمته بحمد الله والثناء عليه والصلاة على محمد وآل بيته الأطهار صلوات الله عليهم وسلامه أجمعين. وقد أشاد في بداية حديثه بدور العلم في بناء الوطن، وشد على يد الأساتذة والطلبة في مكافحتهم وسعيهم الجاد من أجل النهوض بالواقع الثقافي والعلمي للبلاد. كما شرح سماحته في كلمته دور الحشد الشعبي المقاوم خلال العمليات الأخيرة في تحرير محافظة نينوى، وشرح التداعيات التي تشهدها المنطقة، والتدخلات السافرة التي تعرض لها الحشد الشعبي المقاوم، وحدد الأطراف المعادية له وغرضها من هجمتها عليه. ... وبين في نقاط جوهرية الفروقات بين مايحققه الحشد الشعبي في المدن والمناطق التي يحررها، وبين ما تخلفه الإدارة الأمريكية بعد رحيلها من مدن شاركت في تحريرها دون الحشد الشعبي، واعدا بتحرير كل شبرمن الأراضي العراقية وإنقاذ الواقعين في أسر العصابات الإرهابية، مشددا على ضرورة تفويت فرصة النجاة لعناصر داعش، ومنعهم من إعادة نشاطهم لأهميته في الإسراع من حسم المعركة لصالح العراقيين ، وأثبت أبناؤنا في الحشد الشعبي أنهم على قدر المسؤولية، عندما كانوا يحاولون تشويه صورة الحشد الشعبي، بأن الحشد الشعبي غير مرحب به في الموصل، وأنه سيقوم بانتهاكات وتجاوزات بعد أربعة أشهر من المعارك الشرسة كانت في أعلى درجات الانضباط والالتزام، وأعلى درجات الوطنية قطع أبناء الحشد الشعبي ألسنة كل من كان يتطاول ويتهم. والآن أثبت أبناء الحشد الشعبي أنهم أبناء العراق الأصلاء، أبناء الوسط والجنوب الأصلاء، أبناء هذا الوطن الذين هم أكثر حرصا على أبنائه من أي غريب أو عميل. والأنتصارات مستمرة بعونه تعالى. هذا وقد تخلل الكرنفال القاء القصائد الشعرية والاغاني الوطنية التي تغنت بحب العراق وجيشنا الباسل وقوات الحشد الشعبي فضلا عن تقديم العروض المسرحية التي جسدت الدور البطولي لأبناءنا المجاهدين الغيارى في ساحات القتال .

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / مديرة إعلام الجامعة

اخترنا لك