المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

ندوة علمية بعنوان (دور النشر العلمي الرصين في رفع المستوى التصنيفي للجامعات العراقية)


   
اقامت كلية التقانات الأحيائية بالتعاون مع مركز التعليم المستمر ندوة علمية بعنوان " دور النشر العلمي الرصين في رفع المستوى التصنيفي للجامعات العراقية" وتضمنت الندوة محاضرة للدكتور محمود حسين هدوان التدريسي في كلية العلوم في جامعة بابل تناول فيها تاريخ النشر العلمي الحديث في العراق ومواصفات المجلات العلمية الرصينة حيث بدأ النشرفي عام 2003 واكد هدوان ان هناك اربع جامعات عراقية دخلت التسلسل العالمي هي بغداد ،الموصل،البصرة وبابل وافضل مواقع للبحث هي ثومسن رويترز ووكالة سكوبس لذلك من الأفضل ان تكون المجلة التي ينشر فيها البحث موجودة في هذه المواقع فهما الضمانة الأولى للمصداقية والشفافية والامانة في النشر العلمي ، حيث يتم قياس كل من الانتاجية والتاثير للاعمال المنشورة من قبل الباحثين من خلال معامل هيريش اومعامل اتش والذي يستند على مجموعة من اكثر ابحاث العالم استشهادا وعدد مطبوعات اخرى والذي اقترحه العالم الفيزيائي جورج هيرش من جامعة كاليفورنيا فهناك نوعين من معامل هيريش وهو المعتمد عالميا (سكوبس) الأول تصدره مؤسسة سكوبس فقط لأنه يعتمد على المجلات الرصينة فقط ويعطي لكل باحث رقم خاص به لا يتغير ابدا اما الثاني فيميز بين المجلة الرصينة والوهمية والبحوث العلمية والمقالة الصحفية فافضل طريقة للمقارنة بين المجلات في الاختصاصات المختلفة هي تسلسل المجلة عالميا وطبقتها فتحتل الطبقة الأولى المجلات المتألقة حيث يتم قياس جودة المجلات العلمية من خلال معامل التأثير(امباكت فاكتر) او العامل المؤثرالذي يقوم بترتيب اكاديمي للمجلات العلمية في العالم ويتم تحديثه كل عامين الان قيمة معامل التاثير طريقة غير عادلة لتقييم المجلات لذلك يجب وضع تعليمات صارمة لمنع الأقتباس من البحوث والمصادر المحلية والاجنبية بشكل نسخ ولصق وهو السائد بشكل في المجلات غير الرصينة وفي ختام الندوة اوصى الدكتور هدوان بتحاشي المجلات المختطفة الرصينة التي لها معامل تاثير متميز التي تحمل موقعان الاول شرعي يعود الى ادارة المجلة و الثاني وهمي وضعه قراصنة الانترنيت بهدف جمع المال.

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / مديرة إعلام الجامعة

اخترنا لك