المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

ندوة تثقيفية عن نشر التوعية القانونية والانتخابية للطلبة والشباب


اقام قسم الاعلام في جامعة القاسم الخضراء بالتعاون مع جمعية بابل الوطنية لحقوق الانسان ندوة ثقافية ‏حول نشر الوعي القانوني والانتخابي للطلبة والشباب ‏ تضمنت الندوة على محورين أساسيين هما :‏

المحور الاول : تم خلال هذا المحور تعريف الوعي القانوني والذي يركز فيه على نشر ثقافة الوعي القانوني ودور القانون العراقي في توعية ‏الوعي الوطني وتطبيقات الوعي بالقانون في مجالات العمل والاستثمارات والمرأة والمسنين والطفل ‏وثقافة الوعي بالقانون ودور مؤسسات العدالة الانتقالية في تنمية الوعي بالقانون بالاضافة الى ان نشر ‏الوعي بين الشباب في موضوعات ذات علاقة بحقوق الإنسان وحقوق المواطنة بخصوص مواضيع ‏متعددة منها : دفع الضرائب، المشاركة في الانتخابات و سياده القانون.

 المحور الثاني: تم خلاله التعريف بالمفوضية العليا المستقلة للانتخابات وانجازاتها وطرق استدلال الناخب ‏على مراكز الاقتراع والوثائق المطلوبة وآلية ملء ورقة الاقتراع فضلا عن التاكيد على اهمية المشاركة ‏الواسعة في انتخابات مجالس المحافظات المقبلة وفي الختام توصل المحاضرون إلى عدة توصيات من أهمها التركيز على اهمية المشاركة الشبابية في ‏الانتخابات وان يعمد الشباب إلى ايصال صوتهم إلى القوائم الانتخابية، بالإضافة إلى احترام الرأي الأخر ‏وعدم اقصائه وتعزيز صوت الشباب في هذه الانتخابات باعتبار الانتخابات حق وطني وأحد مكتسبات ‏المواطنة .

ندوة تثقيفية

ولقد اكد السيد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور حسن كاطع العوادي في الندوة اعلاه (( ان حق الشباب في ‏المشاركة في صناعة القرار السياسي من خلال انتخاب ممثليه وان المشاركة السياسية لم تكن حكرا على ‏احد في أي مجتمع يكون عنوانه الديمقراطية وما يجول ضمن نطاق هذه الكلمة، فمركبات سياسة أي دولة ‏يصنعها ويشارك في بنائها عناصر المجتمع النوعية، وسأخص الحديث في هذا المقام الشباب‎. ‎ و لدينا العناصر الكافية من شابات وشباب اكاديميين وذوي الخبرات يستطيعون ان يضعوا ملامح ‏مستقبلهم ويحملوا الراية امام الوطن. أن الدعوة لأهمية الشباب لا تأتي فقط من اجل المشاركة في الحياة ‏الانتخابية وإنما بعدها الأكبر يكمن في انخراط الشباب في العمل السياسي عن طريق الأحزاب والجمعيات ‏والنقابات والاتحادات والمؤسسات والبدء بعملية الحراك الداخلي للقدرة على التغيير الذي يطمح إليه ‏الشباب واثبات دورهم في عملية النهوض والتنمية للوطن)).

ولقد قدم الدكتور العوادي شكره وامتنانه الى جمعية بابل ‏لحقوق الانسان لتعاونها مع جامعتنا في اقامة الندوات التثقيفية للطلبة الشباب ، هذا وقد حضر الندوة عدد ‏من طلبة كليتي الطب البيطري والتقانات الاحيائية .‏

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / إعلام الجامعة

اخترنا لك