المركز الاعلامي

Al-Qasim Green University جامعة القاسم الخضراء

تغطية اخبارية يومية من داخل الجامعة

الأديب يفتتح في الإمارات مؤتمرا عالميا عن التعليم والتكنولوجيا في العراق ويدعو الشركات العالمية للاستثمار في قطاع التعليم العراقي


   
افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي علي الأديب في إمارة دبي، مؤتمرا عالميا عن التعليم والتكنولوجيا في العراق يهدف الى تشجيع الشركات العالمية العاملة في مجالات التعليم والتكنولوجيا على الدخول في الاستثمار بقطاع التعليم العراقي، داعيا الشركات التي قدمت من مختلف دول العالم للمشاركة في المؤتمر، الى تنفيذ مشاريع استثمارية كبرى في الجامعات والمؤسسات التعليمية العراقية.

وقال الأديب إن الوزارة "حققت خلال العامين الماضيين خطوات كبيرة من خلال الانفتاح على تجارب عالمية متطورة يمكن ان تسرع عملية اللحاق بالركب الحضاري العالمي وردم الهوة المعرفية التي فصلت العراق عن سائر بلدان العالم والمنطقة"، مؤكدا أهمية أن يؤسس هذا المؤتمر منهجا متطورا للتعاون الوثيق بين القطاع الحكومي العراقي الذي خطا خطوات واسعة نحو الانفتاح الايجابي وبين القطاع الخاص الذي لم يتوقف يوما عن تحديث ادواته القادرة على ضمان نجاحه وديمومته .

وأضاف وزير التعليم أن المؤتمرات المتخصصة التي عقدتها الوزارة بالشراكة مع القطاع الخاص كان لها دور متميز لربط عجلة التقدم العلمي والمعرفي العراقي بأحدث ما توصلت إليه الشركات العالمية في المجالات المعرفية، مشيرا الى ان هذا ليس الا بداية طريق طويل علينا أن نخوضه لاستعادة وهج المعرفة والتطور الذي كان لبلادنا قصب السبق فيه منذ الانطلاقة الأولى للحياة الإنسانية. وتابع ان العراق حقق خلال الأعوام القليلة الماضية تطورات اقتصادية مهمة على صعيد تعظيم موارده وزيادة نسب الاستقطاب الاستثماري العالمي داخل أراضيه، خصوصا بعد ان تمكن من الحفاظ على استقراره وسط المتغيرات السريعة التي تشهدها المنطقة، ومن المؤكد ان بلدا صاعدا مثل العراق يستند الى قوة اقتصادية تتنامى يوما بعد يوم، يمكن له ان يكون بيئة صالحة لكل التجارب المعرفية رفيعة المستوى التى حققتها الشركات المتخصصة في مجالات النمو العلمي والتكنولوجي.

وأعرب الأديب عن أمله بان يكون هذا المؤتمر بوابة انطلاق جديدة للمؤسسات التعليمية العراقية للتعرف على احدث ما توصلت إليه الشركات العالمية في المجالات التكنولوجية، وفي الوقت نفسه تطلع الشركات على حركة التعليم العالي في العراق بشكل مباشر والتعرف على نوع وحجم المتطلبات التي تحتاجها المؤسسات التعليمية العراقية لكي تكون شريكة في استكمالها وقادرة على استقراء مجالات التعاون التي يمكن من خلالها ان تدخل الى الساحة المعرفية العراقية بقوة وبمزيد من فرص النماء والتطور.

وأكد ان الوزارة تسعى منذ سنوات الى ان تكون هي السباقة في مجال فتح آفاق التعاون المعرفي بين القطاعين الحكومي والخاص باعتبارها المؤسسة الاكثر قدرة على انجاح هذا النوع من التجارب المهمة ونقلها كتجربة حية وناضجة الى كل مفاصل الدولة العراقية . ويشارك في المؤتمر الذي عقد تحت عنوان (مؤتمر التعليم والتكنولوجيا في العراق)، فضلا عن وزارة التعليم العالي، وزارات التربية، والعلوم والتكنولوجيا، ومنظمة اليونسكو، وشركات ومؤسسات تعليمة من مختلف دول العالم. ويأتي انعقاد المؤتمر بهدف التعرف على الإمكانات التي تمتلكها الشركات الاستثمارية في قطاع التعليم والتي يمكن ان تقدمها للمؤسسات التعليمية والبحثية في العراق، فضلا عن عرض الفرص الاستثمارية المتاحة في قطاعات التربية والتعليم العراقي .

ومثل وزارة التعليم في المؤتمر المدير العام لدائرة المشاريع الدكتور عبد السلام الجماس، والمدير العام لدائرة البحث والتطوير الدكتور محمد السراج،، والمدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة الدكتور سهيل نجم، والمدير العام لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية الدكتور بهاء كاظم، ورئيس جامعة بغداد الدكتور علاء عبد الحسين عبد الرسول، ورئيس جامعة البصرة الدكتور ثامر حمدان، ورئيس جامعة الموصل الدكتور ابي سعيد الديوه جي

تم نشر هذا الموضوع بواسطة

وسن لطيف جبار / مديرة إعلام الجامعة

اخترنا لك